en-USar-AE
logo

نرتقي بأعمالك للعالمية

عن نبذة
إمارة الشارقة

الشارقة هي ثالث أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية من حيث المساحة، حيث تبلغ 2590 كيلو متر مربع. وتتميز الشارقة، والتي أعلنتها اليونسكو عاصمة الثقافة العربية في عام 1998، بأنها تضم أكبر عدد من المؤسسات التعليمية والثقافية في البلاد ومجتمعات نابضة بالحياة، إضافة إلى تراثها الغني والأصيل. يحد الشارقة من الغرب الخليج العربي وخليج عمان إلى الشرق، ما يعطي الإمارة وجهة جغرافية فريدة من نوعها. تتميز مدينة الشارقة بتنوعها الجميل بين القديم والحديث ، وتزينها العديد من المساجد الرائعة، والفنادق الجميلة على الواجهة البحرية، بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق. وتشتهر أيضاً بجمالها التاريخي، حيث تضم عدداً من المتاحف التي توفر فرصة رحلة استكشاف وسبر لماضي الشارقة الأصيل النابض بالحياة.

مزايا فريدة في التجارة والتبادل التجاري

تحتل إمارة الشارقة مركزاً تجارياً بارزاً محلياً ودولياً في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل البوابة الشمالية للإمارات، بموقعها الاستراتيجي الهام على الصعيد العالمي بين أوروبا والشرق الأقصى، مما يجعلها موقعاً متميزاً للوصول إلى الأسواق الرئيسية الناشئة، بما في ذلك الهند وإيران والعراق والمملكة العربية السعودية.

كانت وما زالت الشارقة قوة دافعة للنمو الاقتصادي في السنوات الأخيرة، حيث احتضنت التنوع الاستثماري وزادت من مكانتها كوجهة استثمارية دولية منافسة للعديد من الدول الأخرى في المنطقة

في عام 2017، زادت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في إمارة الشارقة لتصل أضعاف ما كانت عليه، حيث بلغت 5.97 مليار درهم ، في حين تضاعف حجم الاستثمارات الدولية المتراكمة وبلغ 36 مليار درهم إماراتي . مما أدى إلى زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي في إمارة الشارقة بنسبة 5% وساهم في زيادة فرص عمل تجاوزت أكثر من 5000 فرصة عمل جديدة.